إعلان الرسائل

وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

إعلان الخمسات لجوال

حميد أحداد.. من هداف إفريقيا إلى عاطل في الزمالك

إعلان رسائل 2
تنزيل (18).jpg

وكالة خبر

رغم أنه أحد أغلى الصفقات في الموسم الحالي بالدوري المصري، ولكن اللاعب المغربي حميد أحداد مهاجم فريق الزمالك أصبح بعيداً تماماً عن المشاركة مع الفريق الأبيض بعد أن كان ملء السمع والبصر مع فريقه السابق الدفاع الجديدي المغربي، وحتى الآن يحتفظ بصدارة هدافي بطولة دوري أبطال إفريقيا برصيد 7 أهداف رغم رحيله عن ناديه منذ فترة وعدم استكمال البطولة.

وتحول أحداد إلى علامة استفهام لجميع المتابعين بعد أن كان متوقعاً أن يقود هجوم الزمالك، خاصة مع التذبذب الواضح في أداء الكونغولي كابونجو كاسونجو، إلا أن المهاجم المغربي بات خارج الصورة تماماً.

مشاركة محدودة

توقع الكثيرون أن يكون أحداد مهاجم الزمالك الأساسي خاصة أن سعر الصفقة تخطى المليون يورو، بجانب أن اللاعب تألق في بطولة دوري أبطال إفريقيا وسجل 7 أهداف وخطف الأضواء بسرعته وأدائه الرشيق وقدراته التهديفية.

الأمور لم تسر على هوى أحداد وعكس كل التوقعات، فالمهاجم المغربي وجد نفسه أسيراً لمقاعد البدلاء يشارك على فترات بعيدة، قبل أن يتحول للمهاجم الثالث في الزمالك خلف كاسونجو وعمر السعيد.

وشارك أحداد كبديل لمدة 6 دقائق في لقاء بتروجيت في الجولة الأولى للدوري، ثم ظهر في لقاء المقاصة بالجولة الثالثة كبديل لمدة 16 دقيقة وظهر مرة ثالثة في مباراة المقاولون في الجولة الثامنة لمدة 17 دقيقة، ولم يسجل أحداد ولم يقدم أوراق اعتماده مع ضيق الوقت وقلة الفترات التي لعبها.

قناعات جروس

أصبح من الواضح أن أحداد خارج قناعات السويسري كريستيان جروس المدير الفني للزمالك الذي دفع بالمهاجم المغربي مرة في مركز رأس الحربة ومرتين كجناح أو مهاجم متأخر.

وبات شبح الرحيل يطارد حميد أحداد بقوة، خاصة أن اللاعب المغربي تحول إلى أسير لمقاعد البدلاء، بل وأصبح خارج الحسابات الفنية للمدرب السويسري بشكل كبير.

وعلى الأرجح سيكون حميد أحداد الضحية الأولى للزمالك إذا تم التعاقد مع لاعب أجنبي جديد في شهر يناير/كانون الثاني المقبل.

تجربة أزارو

يحلو للكثيرين تشبيه حميد أحداد بمواطنه وليد أزارو مهاجم الأهلي خاصة أنهما خريجي نادي الدفاع الجديدي المغربي ويملكان عنصر السرعة.

وعانى أزارو في بداية تجربته مع الأهلي بسبب كثرة إهدار الفرص إلا أن المدير الفني السابق حسام البدري تمسك بمنحه الفرصة والاعتماد عليه حتى صار هداف الفريق الأحمر.

وفسر طارق مصطفى، مدرب سريع واد زم المغربي ونجم الزمالك الأسبق، عدم تكرار سيناريو أزارو مع أحداد بأن المدرب السويسري جروس هو المسؤول عن عدم منح الثقة للاعب المغربي، مؤكداً أن الأخير يملك قدرات تهديفية وسرعة عالية بخلاف صغر سنه.

وأضاف مصطفى  "شاهدت أحداد في الدوري المغربي هو لاعب مبهر بسرعته وقدراته التهديفية ومن الطبيعي أن يحتاج لفترة ليصل لدرجة الانسجام والتأقلم المطلوبة، وهو ما يأتي من خلال الحصول على عدة فرص".

تعليق عبر الموقع