إعلان الرسائل

وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

إعلان الخمسات لجوال

بالصور : مانشستر سيتي يفلت بفوز صعب من أنياب واتفورد

إعلان رسائل 2
تنزيل (2).jpg

وكالة خبر

أفلت مانشستر سيتي بفوز صعب من أنياب واتفورد، وتغلب عليه بنتيجة (2-1)، ضمن منافسات الجولة الخامسة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز، على ملعب فيكارج رود.

أحرز هدفي مانشستر سيتي، ليروي ساني في الدقيقة 40، ورياض محرز في الدقيقة 51، بينما جاء هدف واتفورد عن طريق ديكوريه في الدقيقة 85.

وارتفع رصيد السيتي إلى 41 نقطة، ليستمر في صدارة جدول ترتيب البريميرليج، بينما توقف رصيد واتفورد عند 20 نقطة في المركز الحادي عشر.

وعلى الرغم من سيطرة السيتي على المباراة منذ بدايتها، إلا أن الخطورة بدأت من واتفورد عن طريق بيريرا بعد المرور بشكل رائع من كومباني في الجانب الأيسر، ولكنه سدد بجانب القائم الأيسر لإيدرسون.

ورد مانشستر سيتي في الدقيقة 11 بانفراد من ساني بعد خطأ في التمرير من بيريرا، ولكن فوستر تألق وأخرجها بنجاح.

وعاد فوستر للتألق مرة أخرى في الدقيقة 19، ولكن هذه المرة أمام رياض محرز بعد تمريرة فيرناندينيو، لترتد لبيرناردو سيلفا ثم لديفيد سيلفا، قبل أن يخرجها دفاع واتفورد.

وكانت أخطر كرة لواتفورد في الشوط الأول في الدقيقة 32، بعد عرضية من سوكسيس، ليقوم بيريرا بتحضيرها لديكوريه، الذي أرسل تمريرة رائعة لديني خلف المدافعين، ولكن إيدرسون تألق ومنع الهدف الأول لأصحاب الأرض.



الهدف الأول للسيتي جاء في الدقيقة 40، بعد عرضية رائعة من الجزائري المتألق رياض محرز خلف المدافعين لساني، الذي حول الكرة بالصدر بشكل رائع إلى شباك فوستر.

سيطرة مستمرة

ومع بداية الشوط الثاني استمرت سيطرة السيتي، حتى تمكن النجم الجزائري رياض محرز من إحراز الهدف الثاني في الدقيقة 51، بعد عدة تمريرات بين ساني وسيلفا وجابريل جيسوس، قبل أن يرسلها الأخير عرضية أرضية إلى محرز، الذي وضعها بنجاح في شباك واتفورد.

وفي الدقيقة 69 أرسل محرز تمريرة رائعة إلى جابريل جيسوس الذي انفرد بمرمى واتفورد، ولكنه سدد الكرة بجانب القائم الأيمن لفوستر.

وكان التهديد الأول من واتفورد في الشوط الثاني في الدقيقة 72، بعد ضربة حرة غير مباشرة نفذها بيريرا على رأس سوكسيس، الذي حولها برأسه إلى المرمى، ولكن إيدرسون أمسكها بسهولة.

وعاد أصحاب الأرض للتهديد في الدقيقة 74، بعد تمريرة رائعة من تروي ديني إلى ديكوريه الذي سددها بيمينه في منتصف مرمى السيتي، وتصدى لها إيدرسون ببراعة.

وفي الدقيقة 82 عاد محرز للتألق، ومر من هوليباس وسدد بقوة من خارج منطقة الجزاء، ولكن فوستر تصدى لها ببراعة، ليرد ديكوريه بهدف لواتفورد في الدقيقة 85.

وكاد ديني أن يحرز هدف التعادل لواتفورد برأسية من ركنية في الدقيقة 87، ولكن إيدرسون تصدى لها بنجاح، لتشتعل الدقائق الأخيرة، ولكن السيتي تمكن من الخروج سالمًا بنقاط المباراة.

تعليق عبر الموقع