مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في تل الرميدة بالخليل

مستوطن
حجم الخط

هاجم مستوطنون، الليلة الماضية، منازل المواطنين في حي تل الرميدة وسط مدينة الخليل.

وأفادت مصادر محلية، أن عشرات المستوطنين هاجموا عددًا من منازل المواطنين بالحجارة، وذلك استجابة للدعوات التي أطلقها قادة المستوطنين عبر مكبرات الصوت تتوعد فيها الفلسطينيين وتهددهم بالقتل.

في سياق آخر، وكان قد احتشد عدد كبير من المستوطنين في مظاهرات منفصلة في تل أبيب والقدس ومستوطنات "آريئيل" و"غوش عتصيون" و"كريات أربع" وغيرها، و أطلقوا دعوات تحريضية على قتل الرئيس محمود عباس، والفلسطينيين.

ورفع المستوطنون المشاركون في المظاهرات، يافطات كتب عليها شعارات تدعوا بشكل مبشر وواضح إلى قتل الرئيس محمود عباس، إضافة لقتل كافة الفلسطينيين، وكتبوا على يافطاتهم "تصفية ممولو القتل" مع صور للرئيس.

وطالب المستوطنون بقتل المواطن الفلسطيني الذي تزعم سلطات الاحتلال أنه قتل مستوطنة الخميس الماضي في حرش قرب القدس.

وبحسب صحيفة "معاريف" العبرية، شارك في مظاهرة تل أبيب التي أقيمت في ميدان رابين، اليميني المتطرف عضو الكنيست السابق مايكل فيغلين، وعضو الكنيست من الليكود السابق اورن حزان الذي فشل في الانتخابات التمهيدية لحزب الليكود، إضافة إلى اليميني المتطرف يوأف الياسي.