اندلاع للمواجهات في الخليل ومستعربون يختطفون فتىً بالقدس

مواجهات ليلية
حجم الخط

اندلعت مواجهات متفرقة مساء اليوم الأحد بين المواطنين وقوّات الاحتلال، بعد مسيرة نظمها نشطاء فلسطينيون مطالبون برفع الإغلاق عن قلب مدينة الخليل وشوارعها المغلقة.

وأوضحت مصادر محلية، أنه نظم الفعالية "تجمع المدافعون عن حقوق الإنسان"، ضمن حملة "فككوا الجيتو"، والحملة الدولية العاشرة المطالبة برفع الإغلاق عن قلب مدينة، تزامناً مع الذكرى الـ(25) لمجزرة المسجد الإبراهيمي.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، والشعارات المندّدة باستمرار الاستيطان والإجراءات العسكرية في الأحياء الفلسطينية المغلقة بقلب المدينة، ورددوا الشعارات المطالبة برحيل الاحتلال والمستوطنين من المدينة.

في حين، خطف مستعربون، الفتى يوسف سامي يحيى داري (١٣ عامًا) من متجر بالعيسوية شمال القدس المحتلة، بحيث نصبوا له كمينًا وانتظروه داخل المتجر، وفور دخوله هجموا عليه واعتقلوه.

وأشهر المستعربين السلاح بوجه صاحب المحل وهددوه، كما واقتحمت ٧ سيارات تابعة لشرطة الاحتلال القرية بعد اعتقال الفتى؛ لتوفير الحماية للمستعربين خلال خروجهم من القرية.

في سياق متصل، هاجم مستوطنون، مساء اليوم الأحد، مركبات المواطنين بالحجارة في بلدة حوارة جنوب نابلس.

كما ونظموا مسيرة وسط البلدة، في ظل أعمال ممارستهم عنف وعربدة، ما أدى إلى إلحاق أضرار بعدة مركبات.