هذا ما جاء في لقاء اشتية مع المنسق الخاص لعملية السلام!

هذا ما جاء في لقاء اشتية مع المنسق الخاص لعملية السلام!
حجم الخط

رام الله - وكالة خبر

التقى رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الخميس، المنسق الخاص لعملي السلام بالشرق الأوسط تور وينسلاند، لبحث آخر مستجدات وتطورات الأوضاع السياسية الفلسطينية.

وأشاد اشتية خلال لقائه بونسلاند في مكتبه بمدينة رام الله، بجهود مؤسسات الأمم المتحدة في تقديم الدعم وتنفيذ المشاريع التنموية في كافة الأراضي الفلسطينية، إضافةً إلى عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" التي تخدم مخيمات اللجوء في فلسطين ودول الشتات.

وأوضح أهمية أنّ تمر المساعدات المقدمة لفلسطين كافة عبر عنوان واحد وهو السلطة الوطنية، مُؤكدًا على أنّ مؤسسات الأمم المتحدة شريكة ومكملة لجهود الحكومة، وليست بديلة عنها في تقديم الخدمات.

ودعا المجتمع الدوليّ إلى ضرورة الضغط على الحكومة "الإسرائيلية" للالتزام بالقانون والشرعية الدوليّة، والاتفاقيات الموقعة معها، ووقف سياستها المتمثلة بتعزيز التوسع الاستيطاني وتثبيت الاحتلال أكثر على أرض الواقع، وفصل الضفة الغربية عن قطاع غزّة، واستمرار عزل وتهويد القدس.

وشدّد اشتية على أهمية ضغط المجتمع الدوليّ على "إسرائيل" للسماح بعقد الانتخابات في القدس كسائر الأراضي الفلسطينية، وهي استحقاق وطني من أجل إعادة الوهج الديمقراطي.